ينوب عن خادم الحرمين الشريفين: الأمير فيصل بن بندر يكرم الفائزين بجائزة الملك سلمان المحلية 19

0
نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله ورعاه – رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، الحفل الذي نظمته وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية لتكريم الفائزين بالمسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها التاسعة عشرة، مساء يوم الثلاثاء الحادي والعشرين من شهر جمادى الآخرة 1438هـ في فندق ( رافال كمبينسكي ) بمدينة الرياض. وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الحفل معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وأصحاب الفضيلة رؤساء الجمعيات وأصحاب السعادة واستهل الحفل الخطابي بالقرآن الكريم من المتسابق قيس بن احمد محمد القرشي ، تلاه عرض مرئي عن مسيرة الجائزة، وفعالياتها، ثم ألقى الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية الدكتور منصور بن محمد السميح كلمة أشاد فيها بالجهود التي تبذلها الدولة في خدمة كتاب الله تعالى، موضحاً أن عدد المتنافسين في هذه المسابقة 123 متسابق ومتسابقة، موضحاً أن انشغال الشباب والفتيات بكتاب الله تعالى يقيهم – بإذن الله تعالى – من الفتن والشبهات والشهوات، ويصرفهم عن أفكار الغلو والتطرف. ثم أنصت الحضور إلى تلاوة متميزة من المتسابق أحمد بن عبدالعزيز العبيدان , بعد ذلك ألقى الفائز: سليمان بن علي السعيد كلمة الفائزين. إثر ذلك ألقيت كلمة الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ألقاها فضيلة الشيخ: يحيى بن محمد آل فايع، رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة عسير، أشاد فيها بالجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة في خدمة كتاب الله تعالى، والعناية به، وقال: إن هذه المسابقة تأتي امتداداً لرسالة المسجد في الإسلام، تلك الرسالة العظيمة التي وضع أسسها النبي صلى الله عليه وسلم، وأوصى المتسابقين بتعاهد القرآن الكريم ومراجعته والعمل به. وبعد ذلك أنصت الحضور إلى تلاوة عطرة من المتسابق جابر بن محمد مدخلي . ثم ألقى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد معالي الشيخ: صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ كلمة وجه فيها شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين إزاء ما يقدمه من خدمة لكتاب الله تعالى، وتكريم لأهل القرآن، وقال معاليه: لقد تكفل الله تعالى بحفظ كتابه الكريم، واعتنى النبي صلى الله عله وسلم بالقراء من الصحابة الكرام، وكان يكرم أهل القرآن بقوله عليه الصلاة والسلام:” أهل القرآن هم أهل الله وخاصته.” وكان مسك الختام كلمة راعي الحفل بالنيابة، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض قال فيها : “إننا نعيش في دولة مباركة تطبق أحكام الشريعة، واتخذت القرآن الكريم دستوراً يحكم كل مناحي الحياة ” وقدم توجيهه للمشاركين في المسابقة أن يلتزموا بآداب القرآن وأحكامه، ويتمسكوا بما فيه من أوامر وأحكام. وفي نهاية الحفل كرم سموه الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، والفائزين في فروع المسابقة. حضر الحفل أصحاب السمو الأمراء، وأصحاب المعالي، وبعض سفراء السلك الدبلوماسي، وأصحاب الفضيلة رؤساء الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، وكبار المسؤولين، والمشاركون في المسابقة، وأولياء أمورهم.
شاركنا الإضافة :

عن الكاتب

اترك تعليقك