مدير جامعة أم القرى: جائزة الملك سلمان لحفظ القرآن امتداد لعناية المملكة بكتاب الله الكريم

0
أكد معالي مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس أن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لجائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره ( للبنين والبنات ) في دورتها العشرين التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد خلال الفترة من الثامن وحتى الثاني عشر من شهر جمادى الآخرة 1439هـ، دليل على اهتمامه وحرصه وعنايته بحفظ كتاب الله الكريم ورعاية حفظته من أبناء هذا الوطن ذكورا وإناثا واجتماعهم على مائدة القرآن في تنافس شريف ومبارك فيما بينهم، لافتا إلى أن هذه الرعاية الكريمة من خادم الحرمين الشريفين – أيده الله – امتداد للنهج القويم الذي سارت وتسير عليه هذه البلاد منذ عهد المؤسس لهذا الكيان العظيم الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – حتى عهدنا الزاهر بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – رعاه الله – لخدمة كتاب الله ليس في داخل المملكة العربية السعودية فحسب بل في أرجاء المعمورة. وبيّن معاليه أن هذا الاهتمام وتلك الرعاية من ولاة الأمر في بلانا لم تقف عند تكريم حفظة القرآن الكريم بل تتعداه لطباعة المصحف الشريف وترجمة معانيه وتوزيعه على المسلمين في شتى بقاع الأرض، والأدلة والشواهد في هذا السبيل كثيرة ومتعددة يصعب حصرها في هذه العُجَالة، فالمملكة العربية السعودية ولله الحمد مواقفها مشرفة ومشهود لأبنائها وفي مقدمتهم قادتها وأياديهم بيضاء في هذا الجانب.
شاركنا الإضافة :

عن الكاتب

اترك تعليقك