رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم في تبوك: جائزة الملك سلمان تميزت بقوتها، وجودة وتنوع برامجها

0
أكَّد رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة تبوك الشيخ أحمد بن حفير بن سليمان الحفير أنَّ الاهتمام بالقرآن الكريم والعناية بتحفيظه وتعليمه، إنما هو عنوان لريادة هذه البلاد المباركة المملكة العربية السعودية، التي جعلت كتاب الله عز وجل دستوراً ودليلاً ورائداً. وقال في تصريح له بمناسبة فعاليات الدورة السنوية العشرين لجائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات التي تختتم أعمالها اليوم بالرياض: من نِعم الله تعالى علينا أن هيَّأ لنا حكومة رشيدة أولت كتاب الله تعالى عناية عظيمة، ورعاية كريمة، شملت تعليم أبنائها والمقيمين فيها القرآن الكريم وتفسيره وتجويده، وإنَّ من مظاهر العناية بالقرآن العظيم تنظيم المسابقات القرآنية المحلية والدولية؛ لإذكاء روح المنافسة بين أفراد المجتمع ، وبذل الجوائز القيمة، والإكرام والحفاوة لحفظة القرآن الكريم. وأضاف: وتبرز المسابقة المحلية على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره بوصفها أكبر مسابقة محلية، تُعنى بالحفظ والتفسير، ويشارك فيها الأبناء والبنات، الذين يمثلون جميع المناطق والمحافظات، يتنافسون بكل همة وعزيمة، ويسعون إلى التميز والإتقان في كلام الله تعالى حفظاً وتلاوة وتفسيراً، وقد تميزت الجائزة بالبرامج المصاحبة كالدورات التدريبية على مهارات التحكيم، والدراسات القرآنية، والفعاليات التي تعزز القيم القرآنية، وتؤصل الوسطية والاعتدال، وهذا من بركات القرآن الكريم وفضائله.
شاركنا الإضافة :

عن الكاتب

اترك تعليقك