كلمة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض في حفل اختتام المسابقة المحلية 1431 سماحةَ الشيخ/ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاءصاحب المعالي الأخ الشيخ/ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أصحابَ الفضيلةِ .. أصحابَ السمو .. والمعالي أيها الحفلُ الكريم .. السلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته , أما بعد : فإنه يُسعدني الإحتفاءُ بتكريمِ نخبةٍ من الأبناءِ الذين حملوا في صدورهم أعظمَ كتابٍ وهو القرآنُ الكريم ففيه السعادةُ والطمأنينةُ وفيه الخيرُ والبركةُ لمن تمسك به وعمل بما فيه . أيـهـا الإخــوة : إن من أجّلِ النعمِ على أمةِ الإسلام نعمة القرآن الكريم الذي نزل بلسانٍ عربي مبين , فكلما تمسكنا بهدية في جميع شؤوننا كانت لنا العزةُ والمنعةُ وكلما بعدنا عنه أصابنا الذلُ والتفرقُ . قال  r : ( إن اللَه يرفعُ بهذا الكتابِ أقواماً ويضعُ به آخرين ) , وإننا نشكرُ اللَه تعالى أننا نعيشُ في دولةٍ مباركةٍ تطبق أحكامَ الشريعةِ منذ أن أسسها الإمام الباني الملكُ عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ طيب الله ثراه ــ وأبناؤه من بعده الملوك سعود وفيصل وخالد وفهد ــ رحمهم الله ــ فقد اتخذت من كتابِ الله العزيز وسنةِ نبيه المصطفى دستوراً يَحكم جميع مناحي الحياة فيها كما نصت علية المادةُ ( السابعة ) من النظامِ الأساسي للحكم وفي هذا العصرِ الزاهرِ بقيادةِ خادمِ الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز , يعُتنى بالقرآنِ الكريم تلاوةً وحفظاً وتجويداً وتفسيراً وتبذلُ الجهودَ في خدمتهِ ودعمهِ . أبنائي حفظه كتاب الله الكريم : إن عليكم أيها الأبناء واجباً عظيماً تجاه دينكم ثم وطنكم , فحافظُ القرآن لا بدَ أن يكونَ قدوةً فاعلةً وأن يتخلقَ بأخلاقِ القرآن وبسيرةِ نبينا محمد r وعلى آله أفضلُ الصلاةِ والسلام حتى يكون نافعاً لدينه ووطنه ومجتمعه . وإن على أبنائي الطلاب أن يتحصلوا على العلمِ النافعِ الذي يحميهم بعد اللهِ تعالى من الانحراف , وأن يطبقوا مبدأ الوسطية التي حث عليها ديننا الحنيف بلا غلوٍ ولا تفريط . وفي الختام : أقدمَ الشكَر والثناءَ الجميل للقائمينَ على تنظيمِ هذه المسابقةِ بوزارةِ الشؤونِ الإسلاميةِ والأوقافِ والدعوةِ والإرشاد وعلى رأسهم الشيخ/ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ وللأخوة العاملين معه . كما أشكر أصحابَ الفضيلةِ رؤساء الجمعياتِ الخيريةِ لتحفيظِ القرآنِ الكريم بمناطق المملكة على ما بذلوه في سبيلِ إقامةِ المسابقات في المحافظات والمناطق . والسلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته .