مسابقة تحفيظ القرآن الدولية والمحلية
EnglishالعربيةFrançais

كلمات جلالة الملك خالد بن عبد العزيز(رحمه الله) 1402 كلمة جلالة الملك خالد بن عبد العزيز (رحمه الله) التي ألقيت في المسابقة الدولية الرابعة عام 1402هـ ألقاها بالنيابة صاحب السمو الملكي الأمير/ عبد الله بن عبد العزيز الحمد لله الذي علم بالقلم، وبدأ القرآن بقوله تعالى: اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ [سورة العلق] حتى قال: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا [سورة المائدة] وصلى الله على سيدنا محمد خير من تعلم، وأصدق من بلغ. أيها الإخوة الأشقاء حملة كتاب الله… السلام عليكم ورحمة الله وبركاته… يسرني أن ألتقي بكم نيابة عن مولاي حضرة صاحب الجلالة الملك المعظم خالد بن عبد العزيز؛ لافتتاح الحفل السنوي الرابع لتلاوة القرآن الكريم، وحفظه وتجويده وتفسيره، والذي يعقد هنا في مكة المكرمة مهبط الوحي. وفي هذا البلد الطيب، الذي جعله الله مثابة وأمنا .. فيه غار حراء على مسافة قريبة منا، حيث أنزل القرآن أول ما أنزل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ثم انتشر نوره، ليعم البشرية جمعاء هداية تأخذ بيدها من دياجير الظلم والجهل إلى نور الحق، إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا [سورة الإسراء] ، ومما لا شك فيه أن اجتماعكم هذا هو اجتماع خير وبركة، تتنزل فيه الرحمات، وتحفه الملائكة، ولقد صدق رسولنا صلى الله عليه وسلم، فيما روي عن أبي هريرة أنه قال: وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهمالسكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده ويقول رسول البشرية أيضا فيما روي عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: لا حسد إلا في اثنتين – رجل آتاه الله القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار رواه البخاري ومسلم . ونحمد الله -سبحانه وتعالى- أن جمع لكم بين الخيرين، فالأمة الإسلامية أكرمها الله فجعلها خير أمة أخرجت للناس كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ [سورة آل عمران] ، فهذا خير أكرمنا الله به جميعا، وخير آخر يقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في حق أمثالكم من الدارسين لكتاب الله: خيركم من تعلم القرآن وعلمه وصدق الله -تعالى -حيث يقول: ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا [سورة فاطر] . ولا شك أن العالم الإسلامي اليوم يتطلع إلى هذا اللقاء المتكرر كل عام، يتنافس فيه المتنافسون على أسس التقوى والصلاح، ورائد الجميع خدمة كتاب الله وحسن تلاوته وتجويده، امتثالا لأمر الله -سبحانه وتعالى- حيث يقول: وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا [سورة المزمل] . أيها الإخوة الأشقاء… من هنا من مكة المكرمة.. صدع رسول الله بأمر ربه بالحق، وأعرض عن الجاهلين ودعا إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة، وجاء هاديا وسراجا منيرا للبشرية جمعاء فالسلام عليك أيها النبي .. ونحن نشهد أنك أديت الرسالة، وبلغت الأمانة، ونصحت الأمة، وجاهدت في سبيل إعلاء كلمة الله حتى أتاك اليقين.. فالحمد الله الذي جعل كلمته هي العليا.. وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ [سورة يوسف] . صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء وعن يمينه صاحب السمو الملكي الأمير ماجد بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة وعن يساره معالي الأستاذ عبد الوهاب بن أحمد عبد الواسع وزير الحج والأوقاف خلال افتتاح المسابقة السنوية الدولية الرابعة لعام 1402هـ أيها الأشقاء… إننا أحوج ما نكون إلى العودة بأنفسنا، وبأمتنا الإسلامية إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، نحكمهما فينا، ونحتكم إليهما في كل شؤون حياتنا.. وبذلك يكتمل إيماننا وترتفع هامتنا، وتسود أمتنا كما سادت من قبل، فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا [سورة النساء] . وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ [سورة المائدة] . وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ [سورة المائدة] . ونسأل الله – كما أكرمنا فجعلنا خير أمة أخرجت للناس – أن يعينناعلى الثبات على العقيدة الإسلامية ويسدد خطانا إلى كل خير. مرة أخرى أرحب بالإخوة المشاركين.. وبكم جميعا في هذا اللقاء المبارك، وأنقل لكم تحيات حضرة صاحب الجلالة الملك خالد بن عبد العزيز، وحكومة وشعب المملكة العربية السعودية الذي يسعدهم دائما احتضان هذا اللقاء. وأشكر الأخ عبد الوهاب عبد الواسع، وزير الحج والأوقاف ورجال وزارته، وكل من ساهم في هذا الاجتماع بسهم خير .. إعدادا وتنظيما ودعوة واستجابة وإعلاما. والله الموفق، وهو الهادي إلى سواء السبيل،،،.


الأخبار المميزة

شعار مسابقة سلمان

نتائج المتدربات بالدورة التدريبية على مهارات الت

بيان بنتائج المتدربات للدورة التدريبية الثامنة  على مهارات التحكيم لعام 1435هـ   م المنطقة اســـم المتدربة الدرجة 1 تبوك انفال بنت عبدالعزيز عبدالرحمن ...

شعار المحلية

نتائج المتدربين بالدورة التدريبية على مهارات الت

بيان بنتائج المتدربين للدورة التدريبية الثامنة على مهارات التحكيم لعام 1435هـ م المنطقة اســـم المتدرب الدرجة 1 مكة المكرمة بدر بن سعيد ...

الأكثر قراءة

شعار مسابقة سلمان

نتائج المتدربات بالدورة التدريبية ع..

بيان بنتائج المتدربات للدورة التدريبية الثامنة  على مهارات التحكيم لعام ...

شعار المحلية

نتائج المتدربين بالدورة التدريبية ع..

بيان بنتائج المتدربين للدورة التدريبية الثامنة على مهارات التحكيم لعام ...

شعار مسابقة سلمان

انطلاق التصفيات النهائية لجائزة سمو ..

بدأت صباح يوم السبت 5 / 6 / 1435هـ التصفيات ...