الأمانة تنظم الدورة الخامسة عشرة للمسابقة المحلية لحفظ القرآن الكريم للبنين والبنات على جائزة الأمير سلمان بن عبدالعزيز

0

 

تنظم وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد منافسات الدورة الخامسة عشرة للمسابقة المحلية لحفظ القرآن الكريم للبنين والبنات على جائزة الأمير سلمان بن عبدالعزيز في مدينة الرياض خلال الفترة من 27 جمادى الأولى وحتى 3 جمادى الآخرة 1434 هـ.
أوضح ذلك معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وقال في تصريح بهذه المناسبة :" إنَّ مما يُذكر ويشكر لصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ رعاه الله ـ ، عنايته واهتمامه بتعليم النشء من أبناء الوطن وبناته القرآن الكريم ، فجعل القرآن الكريم في صدر أولوياته ، وقمة اهتماماته ، وهذه المسابقة المباركة ثمرة من ثماره ، وحصاد نافع من جهوده الموفقة في هذا المجال ، منذ دورتها الأولى حتى يومنا هذا ، ونحن نستعد لتكريم الفائزين في الدورة الخامسة عشرة ، وتلك منقبة لسمو ولي العهد ، تُذكر فيشكر له ما قدَّم ، لما لها من نفعٍ عظيم ، وخير عميم ، للمجتمع كله ، جعل الله ذلك في ميزان أعماله الصالحة ، وسدد آراءه ، وبارك في جهوده ".
وأكد معاليه أن عناية سموه تعد امتدادا لنهج مسدد قام به مؤسس هذه البلاد الملك عبدالعزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمه الله -، وسار على نهجه من بعده أبناؤه البررة ، رحمهم الله تعالى جميعا ، حتى عصرنا الميمون بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ، وقال :" إنَّ ارتباط هذه الدولة المباركة بالقرآن الكريم كان منذ نشأتها الأولى ، فدستورها القرآن والسنة ، وتحتكم في كل شؤونها إلى كتاب ربها ، فهو المرجع في الأمور كلها ، والعناية بالقرآن ركن أساس ، وركيزة ثابتة بُنيت عليها بلادنا المباركة" .
وأضاف :" إن المسابقة قامت على هدف نبيل ، وقصد شريف ، هو حفظ كتاب الله تعالى في القلوب ، وتطبيقه في السلوك ، وما أروعه من مطمحٍ سامٍ ، و أعز مرامٍ ، لأنه طريق الحق ، ومصباح الحياة ، وفلاح الدنيا ، وفوز الآخرة ، وكلام الله تعالى جدير أن تحويه الصدور ، وتستشعره الجوارح ، وتعمل به الأبدان ، فيمتثل القارئ بأمره ، وينتهي عن نهيه ، ويؤمن بمحكمه ، ويقف عند متشابهه ، وبالقرآن الكريم تُحصن النفوس من غوائل الشر ، وتُحمى من شبهات الغلو ، وتبتعد عن مسالك التطرف ، وتُصان عن دركات الضلال ، فهو الصراط المستقيم ، والمسلك القويم ، ولم تظهر الانحرافات الفكرية أو العقدية إلا عند من ابتعد عن القرآن الكريم ، ولم يفهمه على فهم الصحابة رضوان الله تعالى عليهم ، ومن جاء بعدهم من السلف الصالح ؛ فكلام الله تعالى نِعم المربي لمحاسن الأخلاق ، ونِعم الموجه لمكارم الصفات ،وخير معلمٍ للبشرية كلها ، وهذا ما نراه – ولله الحمد – في أبنائنا الحفظة ، فهم قدوة لغيرهم في الوسطية والاعتدال ، والتمسك بأخلاق القرآن ، والعمل بما فيه من الآداب والأحكام ".
يذكر أن المسابقة بدأت على مستوى مناطق المملكة خلال الفترة من 24 محرم وتستمر إلى 10 ربيع الآخرة 1434 هـ ، فيما تبدأ فعاليات المسابقة الختامية في الفترة من 27 جمادى الأولى وحتى 3 جمادى الآخرة 1434 هـ بمدينة الرياض .

شاركنا الإضافة :

عن الكاتب

اترك تعليقك