بإشراف ومتابعة من وزير الشؤون الإسلامية انطلاق فعاليات مسابقة جائزة الأمير سلمان لحفظ القرآن الكريم بالرياض

0

بإشراف ومتابعة من وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ انطلقت يوم أمس الاثنين فعاليات المسابقة المحلية على جائزة الأمير سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم في دورتها الخامسة عشرة بمشاركة (108) متسابقين ومتسابقات منهم (48) متسابقة, وذلك بفندق قصر الرياض ـ بمدينة الرياض .
وفي بداية الجلسة الافتتاحية للمسابقة رحب رئيس لجنة تحكيم المسابقة الدكتور أحمد السديس رئيس قسم القراءات بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة بالمتسابقين، وقال: في بداية جلسة افتتاح هذه الجائزة القرآنية المباركة جائزة الأمير سلمان بن عبد العزيز لحفظ القرآن الكريم للبنين وللبنات في دورتها الخامسة العاشرة التي تشرف بها هذه البلاد الطيبة بلاد الحرمين الشريفين جائزةً قرآنية سنوية يتنافس فيها حفظة كتاب الله جل وعلا على تلاوة كتابه وتدبر عظاته في جو إيماني مفعم بالأخوة والتعاون والتواصل إنه كتاب الله جل وعلا {إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يِهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا}، فنحمد الله جل وعلا على هذه النعمة الجليلة والمنحة العظيمة ونسألهُ بأسمائه الحسنى وصفاته العلا أن يجعلنا من أهل القرآن الكريم الذين هم أهله وخاصته. 
ومضى يقول: إننا في مستهل هذه المسابقة القرآنية وفي مفتتحِ جلساتها الإيمانية نسأل الله جل وعلا أن يجزي الأجر والمثوبة والعطاء لراعي المسابقة الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد ووزير الدفاع وهو راعي هذه المسابقة، فجزاه الله خير الجزاء على ما قدم وأنعم وجعل هذه الجائزة القرآنية في ميزان حسناته إنه ولي التوفيق والقادر عليه. 
وعبر عن شكره لوزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ممثلةً بمعالي وزيرها الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ الذي يبذل قصارى جهده في تطويرها والعناية بها وتذليل الصعاب التي تواجهها, فجزاه الله جل وعلا خير الجزاء كما شكر الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم في وزارة الشؤون الإسلامية ممثلة بالأمين العام الدكتور منصور بن محمد السميح على ما تقدمه وجميع الوحدات العاملة من جهد كبير في ترتيب وتنظيم هذه المسابقة والعناية بها وليس ذلك بغريب على هذه البلاد الطيبة أن يسعى رعاتها وحماتها وأبناؤها في خدمة كتاب الله والاشتغال به. 
وفي ختام كلمته شرح الدكتور السديس للمتسابقين الأنظمة الخاصة بهذه الجائزة القرآنية واللوائح التنظيمية التي تنبغي الإحاطة بها وبالأخص المعايير الدقيقة التي يعمل بها أعضاء لجنة التحكيم . 

شاركنا الإضافة :

عن الكاتب

اترك تعليقك