مشاركون في المسابقة بعد وصولهم الى المملكة إقامة المسابقة في المسجد الحرام شرف كبير لكل مشارك

0
نوه عدد من المشاركين في مسابقة الملك عبد العزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره عقب وصولهم الى المملكة بإقامة المسابقة في أروقة المسجد الحرام مؤكدين ان ذلك شرف كبير يفتخر به كل مشارك وأشاروا إلى ما حظوا به من حسن الاستقبال وكرم الضيافة والبرنامج المتنوع الذي اعد للمشاركين من الزيارات الميدانية والفعاليات الثقافية بداية يؤكد الطيب تمام عيسى من (أثيوبيا ) الطيب تمام ــ اثيوبياسعادته بالمشاركة في المسابقة خاصة أنها تقام في بلاد الحرمين وفي أروقة المسجد الحرام معربا عن امنياته أن يكون من الفائزين بإحدى جوائزها بإذن الله تبارك وتعالى وقال في هذا الصدد حظينا بحسن الاستقبال وكرم الضيافة من القائمين على هذه المسابقة الذين غمروني بالحفاوة التي لم أجدها في المسابقات الاخرى التي شاركت فيها ويضيف المتسابق أغزون إبراهيمي من (كوسوفا ) اغزون ابراهيمي ــ كوسوفا أنها المرة الأولى التي يشارك في المسابقة ووجد فيها تفاعل كبير من حسن الاستقبال والتنظيم من فريق عمل المسابقة لافتا انه شارك في عدد كبير من المسابقات الدولية الا أن مسابقة الملك عبد العزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره تنفرد بإقامتها في المسجد الحرام في مكة المكرمة وهذا شرف كبير يفتخر به كل مشارك في المسابقة وشدد في هذا السياق على أهمية الاجتهاد الكبير في حفظ كتاب الله والتنافس الشريف بين المشاركين وأن تظهر المسابقة بالمظهر المناسب وقال : تعد هذه المرة الأولى التي أشارك فيها في المسابقة ولأول مرة أزور مكة المكرمة ولله الحمد ووجدت كل اهتمام ورعاية من القائمين على المسابقة ويعلق المتسابق حمزة كيرا من ( أوغندا ) حمزة كيرا ــ اوغندا سعدت كثيرا بمشاركتي المرة الأولى في مسابقة الملك عبد العزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره وشعوري جميل جداً لوجود المسابقة في أطهر بقاع الأرض بمكة المكرمة وبجوار الحرم المكي الشريف وقد لمست من القائمين على المسابقة كل التعاون والمودة والألفة والمحبة ويضيف : ولله الحمد التنظيم جيد ونسأل الله أن يجزيهم خير الجزاء على ما قدموه لخدمة المتسابقين وهذا الامر ليس بمستغرب على اشقاءنا في السعودية   ويقول محي الدين الطيب بو جلال من ( الجزائر ) محي الدين الطيب ابو جلال ــ الجزائر أنا مسرور جداً بمجيئي إلى المملكة العربية السعودية ولأننا في مكة المكرمة أطهر بقاع العالم وأتمنى أن أستفيد بمشاركتي في هذه المسابقة المتميزة وإن شاء الله أشرف بلدي الجزائر في هذه المسابقة لوجودها في مكة المكرمة وبجوار الحرم المكي الشريف ، وما لمسته لحظة الاستقبال وحسن التنظيم كان لافتا وهذا دليل على حرص المملكة العربية السعودية على تكريم القرآن وأهله وأسأل الله عز وجل أن يبارك فيهم .
شاركنا الإضافة :

عن الكاتب

اترك تعليقك